تسمية جامعة قسنطينة 2 باسم المجاهد المرحوم الاستاذ عبدالحميد مهري

بموجب المقرر رقم 01/14 المؤرخ في 29 ذي الحجة الموافق لـ 23 اكتوبر 2014 الصادر عن وزارة المجاهدين والذي يتضمن تكريس تسمية المؤسسات الجامعية فقد تم تسمية جامعة قسنطينة-2 باسم المجاهد المرحوم عبد الحميد مهري : “جامعة عبدالحميد مهري – قسنطينة.

 

المجاهد عبد الحميد مهري

نبذة عن حياة المجاهد عبد الحميد مهري

 (2012 -1926 )

 

– ولد عبد الحميد مهري في 3 أفريل 1926 ببلدية الخروب – قسنطينة – حيث كان والده الشيخ عمار مهري إماما وخطيبا ومدرسا بجامعها.
– نشأ عبد الحميد مهري في وادي الزناتي حيث حفظ القرآن، ثم انتقل إلى تونس وانتسب إلى جامعة الزيتونة وترأس جمعية الطلبة الجزائريين بها.
– في سن السادسة عشر من عمره، انخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري ثم حركة انتصار الحريات الديمقراطية.
– شارك في تنظيم مظاهرات 8 ماي1945 بوادي الزناتي (قالمة) .
– أعتقل من طرف الإدارة الاستعمارية في نوفمبر 1954 وبقي في السجن إلى غاية أفريل 1955.
– يعد المجاهد عبد الحميد مهري من بين الأعضاء المؤسسين للإتحاد الوطني للطلبة المسلمين الجزائريين بتاريخ 8 جويلية 1955.
– في نهاية 1955 عيّن ضمن وفد جبهة التحرير الوطني بالخارج.
– شغل منصب عضو في المجلس الوطني للثورة الجزائرية، ثم في لجنة التنسيق والتنفيذ.
– شغل منصب وزير شؤون شمال إفريقيا في أول حكومة مؤقتة للجمهورية الجزائرية سنة 1958 ، وتولى منصب وزير الشؤون الاجتماعية والثقافية في التشكيلة الحكومية الثانية.
– عرف بمشروع يسمّى باسمه؛ هو مشروع مهري للرد على مشروع ديغول.
– بعد الاستقلال عاد إلى مهنته الأولى في التربية كأستاذ مساعد في ثانوية “عمارة رشيد”، ثم مديرا لدار المعلمين ببوزريعة ثم عين في سنة 1970 أمينا عاما لوزارة التربية الوطنية.
– عين وزيرا للإعلام والثقافة في مارس 1979 .
– عين سفيرا للجزائر في فرنسا ثم في المغرب  1984-1988 .
– تولى منصب الأمانة الدائمة للجنة المركزية ثم منصب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني 1989 -1996.
– توفي المجاهد عبد الحميد مهري بتاريخ 30 جانفي 2012 بالجزائر العاصمة.

بتاريخ 01 نوفمبر 2014 وبمناسبة الذكرى الستين لثورة نوفمبر 1954 المجيدة تمت تسمية جامعة قسنطينة 2 بإسم المجاهد عبد الحميد مهري.

Scroll Up