خلية التعليم الاليكتروني

تمهيد

إن جامعة  قسنطينة 2 عبد الحميد مهري، باستحداثها لخلية التعليم الاليكتروني، إنما تسعى إلى عصرنة العملية التعليمية داخل كلياتها، معاهدها وأقسامها. هذه الخلية التي تهدف إلى استخدام  تكنولوجيا الاتصال الحديثة من حواسيب وشبكات ووسائط متعددة من صوت وصورة، ورسومات، وأدوات بحث، ومكتبات إليكترونية، وكذلك بوابات الإنترنيتّ، سواءً   خلال التعلم والتعليم عن بعد، أو من خلال النمط الدراسي الحضوري. وعليه فالغايات المنشودة هي استخدام التكنولوجيا في تقديم المحتويات التعليمية للمتعلم (الطالب) بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة، وذلك من خلال تبني اسلوب التعليم الفوري المتزامن (أنطمة إدارة العملية التعليمية LCMS)، أو أسلوب التعليم الإلكتروني غير متزامن (أنطمة إدارة المحتويات التعليمية CMS).

رسالة ورؤية الخلية

تسعى خلية التعليم الاليكتروني لجامعة قسنطينة 2 عبد الحميد مهري، إلى الوصول إلى المعرفة والبحث العلمي المنهجي عبر توظيف تقنية المعلومات ونظمها بصورة مرنة وخلق نمط تعلم تفاعلي يركز على توظيف التفكير والإبداع والمواد الإثرائية المرجعية. بالإضافة إلى العمل على إتاحة الفرص لتوظيف واستخدام التقنية في العملية التعليمية عبر طرح نموذج تعلم ذاتي (منصة تعليم اليكتروني معيارية) باستخدام الوسائط الجديدة لجعل المتعلم مركزاً للعملية التربوية وايجاد بيئة أكاديمية مساهمة في تحقيق جودة التعليم. ومن ثمة تسهر خلية التعليم الاليكتروني على ايجاد نمط مرن لتسهيل وتعزيز التعلم والتعليم عبر الحواسيب والشبكات. ولعل من بين اهم مبررات ايجاد خلية التعليم الاليكتروني بجامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2 عبد الحميد مهري، هو تنمية اتجاهات إيجابية نحو  التعليم والتعلم ضمانا لمبدأ سهولة العملية التعليمية وضمان جودتها.

  • زيادة إمكانية الاتصال بين الطلبة فيما بينهم، وبين الطلبة والمدرسة (منتدى النقاش، البريد الإليكتروني، غرف الحوار …)
  • إمكانية تجاوز المعيقات النفسية داخل العملية، لما يجعل الطلاب يتمتعون بجرأة أكبر في التعبير عن أفكارهم والبحث عن الحقائق أكثر مما لو كانوا في قاعات الدرس التقليدية.
  • سهولة الوصول إلى الاستاذ (المعلم) في أسرع وقت سبما خارج أوقات العمل الرسمية، لأن المتدرب أصبح بمقدوره أن يرسل استفساراته للمعلم عن بعد.
  • إمكانية تحوير طريقة بما يناسب الفروقات الفردية ما بين الطلاب (الطريقة المرئية، الطريقة المسموعة، الطريقة النصية، الطريقة العملية …)
  • ملائمة مختلف أساليب التعليم،  سواء بالتركيز على الأفكار المهمة أثناء كتابة الطالب وتجميعه للدرس، أو من خلال الاستفادة من المادة كونها مرتبة ومنسقة.
  • توفر المقرر والمنهاج طوال اليوم وفي كل أيام الأسبوع، بما  يسمح للجميع التعلم في الزمن الذي يناسبهم .
  • امكانية تجاوز الظروف الاستثنائية المتعلقة بالغيابات، كون هذه التقنية وفرت طرق للاتصال دون الحاجة للتواجد في الزمان والمكان.

الهيكلة التنظيمية

الهيكلة التنظيمية

الاهداف

تسعى خلية التعليم الاليكتروني لجامعة قسنطينة 2 عبد الحميد مهري، إلى تحقيق جملة من الاهداف المكملة للعملية التعليمية، والتي يمكن ادراجها على النحو التالي :

  •  نشر الثقافة الإليكترونية عبر دورات تكوينية لتهيئة المجتمع للتقبل والتفاعل مع هذا النمط من التعلم/التعليم.
  • تحويل بعض المقررات والمناهج الدراسية الحالية إلى مناهج إليكترونية بصورة متدرجة بحسب التصميمات المعدة لكل منها، وتصميم وإدارة مقررات جامعية باستخدام تقنيات التعلم الإلكتروني/كلياً أو جزئياً/ بحسب طبيعة المقرر المراد تقديمه للطلبة.
  • تأسيس مبدأ التعلم الذاتي والتدريب مدى الحياة وتعزيز مهارات التعلم/التعليم الإليكتروني لدى منتسبي جامعة قسنطينة 2 لتوظيفها في التعلم مدى الحياة.
  • الانفتاح والتعاون الدولي والإقليمي في مجال التعلم/التعليم الإليكتروني لمواكبة كل جديد والاستفادة منه في تطوير المعرفة والبحث العلمي.
  • دعم البرامج الأكاديمية والعلمية من خلال تقديم الخدمات والتقنيات البديلة أو المساعدة بحسب نوع أو طبيعة تلك البرامج والمقررات.

المهام والوظائف

يمكن تصنيف الأنشطة والخدمات التي تقدمها خلية التعليم الاليكتروني لجامعة قسنطينة 2 إلى خمسة مجالات هي:

أ‌. خدمات فنية وأكاديمية:  تهدف إلى التحضير والتي يمكن ادراجها على النحو التالي:

  • تحويل بعض المقررات الدراسية إلى مقررات إليكترونية.
  •  طرح بعض البرامج الدراسية إليكترونياً.
  •  وضع ضوابط وأطر أكاديمية للبرامج والمواد الدراسية التي تطرح إلكترونياً، وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي.
  •  امتحانات إليكترونية

ب‌. الورشات التدريبية والتكوينية: تنظم خلية التعليم الاليكتروني لجامعة قسنطينة 2 العديد من الدورات التدريبية والورشات التطبيقية لإعداد المجتمع الأكاديمي (مجتمع الاساتذة الدائمين) بالجامعة، قصد التعامل مع التعلم الإليكتروني وتزويده بالمهارات اللازمة في هذا المجال ، ومن هذه الورش على سبيل المثال :

  •  تصميم الدروس على الخط
  •  استخدام برامج نظم التعلم الإلكتروني لإعداد المقررات إلكترونياً.
  •  استخدام وتوظيف برامج التصميم في إعداد المقررات.
  •  اعداد المقررات الدراسية بعرض جديد يسمح بتحويلها ومن ثم تقويمها إليكترونياً

ت‌. التوعية العامة لكافة الاطراف المعنية بالتعليم الاليكتروني:
إعداد برامج للتوعية العامة حول أهمية ودور التعلم/التعليم الإليكتروني في التعليم العالي وتأثيره على التعليم داخل الجامعة، وذلك من خلال عدد من المحاضرات والندوات والمؤتمرات التوعوية في هذا المجال بمشاركة المحاضرين والمختصين على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.

ث‌. خدمات استشارية: تقدم خلية التعليم الاليكتروني الخدمات الاستشارية لكليات الجامعة والأقسام المختلفة حول تحويل المقررات الدراسية إلكترونياً وكل ما يتعلق بالتعلم/ التعليم الإليكتروني.

ج‌. الدعم والمساندة: تقدم خلية التعليم الاليكتروني الدعم والمساندة المادية والفنية للأقسام والأساتذة الراغبين في تحويل مقرراتهم أو أجزاء منها إلى عروض إليكترونية.

الآفاق الاستراتيجية

تتبنى خلية التعليم الاليكتروني لجامعة قسنطينة 2، إستراتيجية التدرج في طرح المقررات والبرامج الأكاديمية إليكترونياً، وذلك ليتسنى للمجتمع الجامعي تقبل هذا الطرح الجديد. لا سيما وأن هنالك متعارفات موروثة في النظام التعليمي التقليدي يتعين عدم الانتقال منها بصورة فجائية مثل مسألة الحضور وجهاً لوجه والالتزام بموعد المحاضرات وتسليم المشاريع والواجبات والاعتماد على المدرس في الشرح والتلقين والمبادرة، ولكي لا تكون هنالك فجوة في مرحلة الانتقال يرى المركز ضرورة التدرج في الطرح بناءاً على المراحل التالية:

  • المرحلة الأولى: طرح مقررات عامة لكل كلية في الجامعة وهي المتطلبات الجامعية الأولى بالإضافة إلى مقررات التمهيدية في كل تخصص.
  • المرحلة الثانية: طرح مقررات مختارة من كل برنامج أكاديمي بناء على موافقة الأقسام والكليات.
  • المرحلة الثالثة: طرح برامج أكاديمية بالإتفاق مع الكليات والأقسام بحيث يدرس الطالب نصف المقررات بالصورة التقليدية والنصف الآخر بالصورة الإليكترونية.
  • المرحلة الرابعة: التحول التدريجي إلى التعليم الاليكتروني من خلال المنصات، وطرح برامج أكاديمية إليكترونياً، ويتخلل هذه المراحل قيام خلية التعليم الاليكتروني بالتنسيق مع خلية ضمان الجودة بعمل دراسات وأبحاث لقياس الجدوى وتعزيز الجودة لكل المقررات.

منتجات الخلية

Scroll Up